الخبر الحصري.. حزب السادات الديمقراطى: انتصارات العاشر من رمضان رمز أعزاز بالجيش المصرى

وجه النائب عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، ووكيل لجنة الشئون العربية والخارجية بمجلس النواب، التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية، والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورجال القوات المسلحة البواسل والشعب المصري العظيم بذكرى انتصارات العاشر من رمضان.

كما حرص “السادات” على توجيه التحية للرئيس الراحل محمد أنور السادات صاحب قرار حرب أكتوبر المجيد، موجها التحية لشهداء حرب أكتوبر، مؤكدا أن انتصارات العاشر من رمضان بمثابة لحظة فارقة في تاريخ مصر والأمة العربية، حيث استطاع جيشنا العظيم أن يثبت عبقرية العسكرية المصرية في استرداد الأرض ورفع راية النصر.

واستشهد عفت السادات بكلمات من خطاب الرئيس محمد أنور السادات الذي القاءه في مجلس الشعب عن الانتصارات التى حققتها القوات المسلحة خلال انتصارات العاشر من رمضان:”الحرب لست أظنكم تتوقعون منى أن أقف أمامكم لكى نتفاخر معا ونتباهى بما حققناه فى أحد عشر يوما من أهم وأخطر بل وأعظم وأمجد أيام تاريخنا، وربما جاء يوم نجلس فيه معا لا لكى نتفاخر ونتباهى ولكن لكى نتذكر وندرس ونعلم أولادنا وأحفادنا جيلا بعد جيل، قصة الكفاح ومشاقه ومرارة الهزيمة وآلامها وحلاوة النصر وآماله، نعم سوف يجيء يوم نجلس فيه لنقص ونروى ماذا فعل كل منا فى موقعه، وكيف حمل كل منا الأمانة وكيف خرج الأبطال من هذا الشعب وهذه الأمة فى فترة حالكة ليحملوا مشاعل النور وليضيئوا الطريق حتى نستطيع أن نعبر الجسر ما بين اليأس والرجاء، ذلك كله سوف يجيء وقته وأظنكم توافقوننى على أن لدينا من المشاغل والمهام ما يستحق أن نكرس له وقتنا وجهدنا”.

ودعا عفت السادات أن نعلم أولادنا وأحفادنا جيلا بعد جيل قصة انتصارات حرب أكتوبر.

اظهر المزيد