الخبر الحصري.. حقائق مثيرة عن تاريخ أحمر الشفاه.. عالم عربي ابتكر أول روج صلب

تهتم النساء بشكل كبير باختيار أحمر شفاه يناسبها ويجعلها مميزة وجميلة وبراقة، ويوجد أحمر الشفاه الذى يحتوى على ألوان كثيرة ونكهات عديدة حتى يناسب جميع أذواق السيدات. ولكن يوجد حقائق مثيرة حول أحمر الشفاه في التاريخ قد تقرئيها لأول مرة، وفقاً لموقع”stylecraze”.

الحضارات القديمة
كان المكياج في الحضارة يرمز لمكانة المرء، وقد كان الرجال والنساء على حد سواء يضعون المكياج، وكان للمكياج جاذبية طبية، والفضل يرجع للحضارة السومرية كأول مستخدم لأحمر الشفاه، وقد تم استخدام الفاكهة الطبيعية والحناء والصدأ الطيني لتلوين الشفاه، وكانت نساء بلاد ما بين النهرين تستخدم جواهر الأرض الثمينة لإضافة اللمعان واللون إلى الشفاه.

والمصريون القدماء كانوا أول من عشق أحمر الشفاه، وكانت ألوان الأرجواني والأسود هو الشائع، وقد تم استخدام الصبغة مثل اللون القرمزي المشتق من الحشرات القرمزية الأرضية. .

في اليابان وضعت النساء مكياج كثيف، وأحمر شفاه غامق مشتق من القطران وشمع العسل، ولكن في الإمبراطورية اليونانية أرتبط أحمر الشفاه، بالبغاء وكان القانون يلزمهن بوضع لون شفاه داكن.

وأخترع العالم العربي أبو القاسم أحمر شفاه صلب، قام في بادئ الأمر بتكوين مخزون لتطبيق العطر، ثم ضغطه في قالب وجرب نفس الشيء على الألوان واخترع أحمر الشفاه الصلب.

 

أحمر الشفاه في العصور الوسطى
في العصور الوسطى أدانت الكنيسة استخدام أحمر الشفاه، أو أي مكياج أخر، وقد ارتبط احمر الشفاه الحمراء بعبادة الشيطان، وكان أحمر الشفاه يشتبه في كونهن ساحرات، ولم تكن هناك سيدة تحترم نفسها تضع احمر شفاه ملون، وكات المرأة تضع لون أحمر سراً ليبدوا أحمر، أو مختلف.

الملكة اليزابيث في القرن السادس عشر
أحمر الشفاه عاد للظهور في عهد الملكة إليزابيث الأولى، في إنجلترا، حيث تميزت ببشرة بيضاء شاحبة وشفاه حمراء، وكان مقتصر على السيدات والممثلات والممثلين الذين يظهروا على المسرح، حتى حوالي ثلاثة قرون.

سنة 1884
شركة عطور فرنسية تدعى Guerlain كانت أول من أنتج أحمر شفاه تجارى، وكان مصنوع من شحم الغزلان وشمع العسل وزيت الخروع، ولفه بورق حريري.

سنة 1915
اخترع موريس ليفى أحمر الشفاه في عبوات أسطوانية.

عشرينات القرن الماضي
في عام 1920 احتل أحمر الشفاه مكانة دائمة في الحياة اليومية للمرأة، وفى عام 1923 صنع جيمس بروس ماسون جونيور أنبوب دوار وأعطانا أحمر شفاه كما هو موجود لليوم، وكانت أيقونات الموضة هي نجوم السينما الصامتة، وأعاد تكوين شفاههم الداكنة، بألوان الخوخ والباذنجان والكرز والأحمر الداكن والبنى، وكانت هي الكثر رواج في هذه العصر، وكانت غير مكلفة.

ابتكرت هيلينا روبنشتاين، أحمر شفاه كيوبيد وقد استخدمت النساء الإستنسل لتحقيق شكل قوس كيوبيد المرغوب للشفاه.

في العشرينات القرن الماضي، ظهرت الموجة من الحركة النسائية وطالبت بالمزيد من الحقوق في التصويت، وكان احمر الشفاه في ذلك الوقت يعتبر رمز للنساء.

وقد اخترع الكيميائي الفرنسي بول بودركرو أحمر الشفاه، مقاوم للإزالة، ولكن النساء لم تحبه لصعوبة التخلص منه من على الشفاه.

الثلاثينات
كان يوجد دراسة أن حوالى من 50% من الفتيات المراهقات كن يتشاجرن مع والديهن من أجل أحمر الشفاه، وكانت فترة الثلاثينات تدور حول اللمسات الأنيقة واللامعة، وقد بدأ ماكس فاكتور ببيع ملمع الشفاه، ولاقى نجاحا كبيرا، لأنه كان في وقت ما مخصص لنجمات هوليود فقط.

 

الأربعينات
أثناء الحرب العالمية الثانية، عملت النساء في الأربعينات من القرن الماضي في وظائف شاقة مع الرجال، وكانت الإمدادات من جميع المواد نادرة، أما بالنسبة لأحمر الشفاه، فقد تم استبدال الأنابيب المعدنية للبلاستيك، وقد تشجع النساء لوضع أحمر شفاه لرفع الروح المعنوية خلال الحرب.

الخمسينات
كان العصر الذى فيه ايقونات هوليوود مثل جريس كيلى ومارلين مونرو وأودرى هيبورن، وإليزابيث تايلور، وكان أحمر الشفاه شائع في ذلك القوت، وانتشر األوان الشفاه الجريئة، من قبل مارلين مونرو وإليزابيث تايلور.

وفى عام 1952 أنشأت الملكة إليزابيث الثانية، لونها الخاص، أثناء تتويجها بعلامة تجارية وتتطابق اللون على رداء التتويج.

من الستينات إلى السبعينات
استلهم لون الشفاه من الفنون والثقافة الشعبية، وفى عام 1973 قدمت Bonnie Bell أحمر شفاه بنكهات وكانت تفضلة الفئة الأصغر سناً، بلون الشعب المرجانية.

الثمانينيات
إن أحمر الشفاه في هذه الفترة كان يمتاز باللمعان، وكان تطابق لون أحمر الشفاه مع لون الملابس أمر شائع، والشفاه الوردية الساخنة مواكبة للحفلات الراقصة، والشفاه القوطية كانت شائعة لبعض الثقافات الفرعية الأخرى.

التسعينات
كان المكياج بسيط وتزايد الطلب على الصبغ الطبيعية الخالية من المواد الكيمائية، وكان الحصول على لون شبه دائم على الشفاه هو شائع الصيت، واللون الشفاه الفاتح مع محددات الشفاه الداكنة.

سنة 2000 وما بعدها
كان العقد الأول من القرن الحادى والعشرين يدور حول بريتنى سبيرز وباريس هيلتون، وكان أحمر الشفاه به لمعان، وقد تنفق النساء في أمريكا وفقاً لدراسة أكثر من 3500 دولار على أحمر الشفاه في عمرهن.

اظهر المزيد