ما وراء كارثة رياح “تسونامى”

كتبت: نهلة حمدى

“ينشر الخبر الحصرى”

رصدت صور حديثة حجم الدمار الهائل الذي أحدثه موجات المد العاتية “تسونامي”، التي اجتاحت دولة تونغا في المحيط الهادئ، إثر ثوران بركان مجاور تحت سطح المحيط.

وأظهرت الصور في تونغا قرى سويت بالأرض، وتحولت بعض المنشآت إلى مجرد أكوام من الحطام، بسبب “تسونامي”.

وكانت جزيرة مانغو من بين المناطق الأكثر تضررا، حيث دمرت كل المنازل فيها، بحسب صحيفة ” ديلي ميل” البريطانية.

وأظهرت صور سكان قرية في جزيرة تونجاتابو، وهم يحدقون في منازلهم بعد صارت أثرا بعد عين، ولم تسلم الأشجار من الموجات المدمرة، التي دفنت سيارات تحت الركام.
وتقع تونغا، التي تعرضت لموجات “تسونامي”، مطلع الأسبوع الجاري، في أوقيانوسيا، وهي أرخبيل من 176 جزيرة في جنوب المحيط الهادئ، حيث توجد في الطريق البحري بين جزر هاواي ونيوزيلندا.

وتسببت موجات المد العاتية “تسونامي” في قطع اتصالات الهاتف والإنترنت في تونغا، التي اضطر سكانها إلى الفرار إلى المناطق الجبلية هربا من موجات البحر التي ضربت الساحل.

وبحسب تقارير، فقد ارتفع عمود من الرماد من موقع انفجار البركان بعرض 3 أميال وارتفاع 12ميلا.
ويبلغ نصف قطر بركان هونغغا تونغا هونغ هاباي 260 كيلومترا.

اظهر المزيد
%d مدونون معجبون بهذه: