“الخبر الحصرى” … الشهود العيان على واقعة قتل «عاطل» لوالدته بالقاهرة: خلّص عليها بعد صلاتها

أقدم رجل أربعيني يُدعى «حسن» على قتل والدته المُسنة بضربها بملل السرير فوق رأسها في منطقة عين شمس بالقاهرة، بعد أدائها صلاة المغرب أمس الجمعة، وضبطته أجهزة الأمن واقتادته إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسه احتياطيًا وعرضه على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية للتأكد من سلامة قواه العقلية.

وتحدث شهود العيان والجيران عن تفاصيل الجريمة، وقالوا إن المتهم كان شخصًا انطوائيًا، ومنذ فترة عاطل عن العمل، وكان يعيش برفقة والدته الحاجة «حمدية»، التي تبلغ نحو 70 عامًا.

وبحسب تامر حبيب، أحد الشهود، فإن «حسن» طرق باب شقته يوم الواقعة وقال له: «أمي ماتت»، وحين طلبت منه طلب الإسعاف للتأكد من الوفاة نهرني بشدة بحجة إن «أمي مينفعش تتكشف على حد»، فما كان منه إلا أن طلب الإسعاف والتي حضرت بالفعل وأحد المسعفين أخبره لدى توقيع الكشف الطبي بوجود شبهة جنائية، «ولازم تبلغ النجدة» وبالفعل الشرطة حضرت وتحفظنا على الابن والذي اعترف أمامنا بأنه ضربها بعد قيامها من الصلاة بسبب مشادة بينهما على «بالطو» كان يريد أن يرتديه، بملل سرير على رأسها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *