“الخبر الحصرى” … تفاصيل افتتاح مؤتمر الطاقة الأفريقي العاشر

بحضور مكثف من جميع الدول الافريقية افتتح الدكتور عمر الحاج على- رئيس هيئة الطاقة الذرية المصرية، الدكتور محمد كمال شعت – استاذ الهندسة النووية بهيئة الطاقة الذرية، والدكتور أمجد شكر رئيس قطاع أمان مفاعلات الأبحاث النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا وسكرتير عام المؤتمر، المؤتمر الأفريقي العاشر عن التشغيل الامن والاستخدامات السلمية لمفاعلات الابحاث النووية، والذي سيعقد في الفترة من 27 – 29 نوفمبر 2022 والذي تنظمه الوكالة الدولية للطاقة الذرية ( قطاع أفريقيا) بفيينا بالتعاون مع هيئة الطاقة الذرية المصرية .

وقد صرح الدكتور أمجد شكر رئيس قطاع أمان مفاعلات الأبحاث النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية وسكرتير عام المؤتمر بأنه يسعده افتتاح هذا المؤتمر الدولي في دولته مصر بصفة عمله بالوكالة كرئيس قطاع أمان مفاعلات الأبحاث النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية و صرح أن هذا المؤتمر يمثل حدثاً كبيراً تنظمه الوكالة بحضور ممثلين عن جميع الدول الارفريقية وهو يهدف إلى التعاون العلمي وتبادل الخبرات وبناء القدرات مع الدول الافريقية فى مجال المفاعلات البحثية وتطبيقاتها لخدمة خطط التنمية العلمية والاقتصادية وحماية البيئة من التلوث الاشعاعى فى افريقيا.
وقد صرح الدكتور عمرو الحاج – رئيس هيئة الطاقة الذرية بأن مصر ممثلاً في هيئة الطاقة الذرية المصرية قد رحبت باستضافة هذا المؤتمر العلمي على مستوى أفريقيا والذي يعقد كل عامين فى احدى الدول الافريقية الاعضاء فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وهذا المؤتمر من ضمن برنامج مشروع الافرا الخاص بامان التشغيل والاستخدامات السلمية لمفاعلات الابحاث النووية. وقد أضاف بأن هذا التاريخ يأتي تزامناً مع احتفال هيئة الطاقة الذرية بمرور 25 عاماً على إنشاء مفاعل مصر البحثى الثانى وتشغيله الآمن من اجل استخداماتة السلمية في انتاج النظائر المشعة وبناء الكوادر العلمية القادرة على التعامل مع التكنولوجيا النووية. مما يعكس أيضاً مكانة مصر الدولية في هذا المجال.

وسيشارك فى هذا المؤتمرعدد 70 عالماً من 15 دولة افريقية وهى الجزائر، جمهورية الكونغو الديمقراطية، جمهورية مصر العربية، اثيوبيا، غانا، كينيا، ليبيا، المغرب، النيجر، رواندا، السنغال، جنوب افريقيا، اوغندا، جمهورية تنزانيا المتحدة، و زامبيا.
وقد صرح الاستاذ الدكتور/ كمال شعث رئيس المؤتمر بأن هذا المؤتمر يشمل مناقشة المحاور الآتية:
– التعليم والتدريب لمشغلى المفاعلات النووية
– التحليل العناصرى للمواد باستخدام منظومة التنشيط النيوترونى
– انتاج النظائر المشعة واستخدامها لعلاج المرضى وحفظ الاغذية والتعقيم وحمايية البيئة
– تطبيقات التصوير النيوترونى فى الصناعة والاثار
– تسويق منتجات المفاعل بالداخل والخارج
– المشاريع النووية الجديدة المتوقع انشائها فى الدول الافريقية
– دور الجهات الرقابية فى المراقبة والتحكم فى استخدام المواد النووية او المصادر الاشعاعية
– متطلبات مراجعة التقارير الدورية عن اداء المنشات النووىة
– تحاليل وتقييم الامان للمفاعلات والتجارب المعملية
– ادارة تقادم وصيانة انظمة ومكونات المفاعلات النووية
– خطط الطوارىء الاشعاعية وحماية البيئة
– خطط تفكيك وتكهين المفاعلات البحثية بامان
وستستمر فاعليات المؤتمر حتى يوم 29 نوفمبر 2022. وسيشمل المؤتمر أيضاً معرضاً خاصاً لعرض منتجات المفاعل المصري من النظائر المشعة التى تستخدم فى المجال الطبى والصناعى ليكون نموذجاً تحتذى بة الدول الافريقية التى تعتزم إنشاء مفاعلات نووية للابحاث، وكذلك دراسة تسويقها في السوق الأفريقي.
وقد حضر افتتاح المؤتمر الدكتور/ شوكت عبد الرازق مدير التعاون الفني لقطاع أفريقيا بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، الاستاذ الدكتور / ابراهيم داخلي عبد الرازق – رئيس الهيئة الأسبق والمشروع على إنشاء مفاعل مصر البحثي الثاني، والاستاذ الدكتور/ هداية احمد كامل نائب رئيس الهيئة للتدريب والتعاون الدولي والاستاذة الدكتورة / سحر اسماعيل رئيس مركز بحوث تكنولوجيا الاشعاع، والاستاذة الدكتورة / نادية هلال رئيس مركز بحوث الآمان النووي والاشعاعي،الاستاذ الدكتور / عماد برعي رئيس مركز المعامل الحارة والدكتور/ ايهاب الغريب امين عام الهيئة و الاستاذ الدكتور/ علي اسلام متولي – رئيس الهيئة الاسبق، والاستاذ الدكتور/ السيد العربي رئيس الهيئة الاسبق، والاستاذ الدكتور/ سمير عبد العزيز رئيس مركز الشرق الأوسط الإقليمي الاسبق ولفيف من علماء هيئة الطاقة الذرية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *