الخبر الحصري.. “حماية المنافسة المصرى” يطلق الدورة الأولى لـ”نموذج محاكاة سلطات المنافسة العربية”

على هامش رئاسة جهاز حماية المنافسة المصري لشبكة المنافسة العربية، انطلقت فعاليات الدورة الأولى لنموذج محاكاة سلطات المنافسة العربية، والذي يعقده الجهاز بالتعاون مع أجهزة المنافسة العربية، وذلك تحت مظلة شبكة المنافسة العربية وبرعاية جامعة الدول العربية.

ويستهدف نموذج محاكاة سلطات المنافسة العربية طلاب الجامعات العربية بكليات الحقوق والاقتصاد والعلوم السياسية، وذلك لتعزيز وعي الطلاب العرب بقوانين حماية المنافسة في منطقتنا العربية وفهم العلاقة بين قانون واقتصاديات المنافسة، وذلك في إطار ما يتمتع به جهاز حماية المنافسة المصري من خبرة في إنجاح التواصل الأكاديمي من خلال نموذج المحاكاة (Competition Authority Simulation) على المستوى المحلي والذي عُقد في إحدى عشر دورة منذ عام 2009.

وخلال كلمته الافتتاحية، رحّب الدكتور محمود ممتاز رئيس جهاز حماية المنافسة ورئيس شبكة المنافسة العربية، بجميع الحاضرين، معربًا عن سعادته بإطلاق الدورة الأولى لنموذج المحاكاة، وبحرص الطلاب من مختلف الدول العربية على المشاركة فيه، مشيرًا إلى أن الهدف من إطلاقه هو تفعيل دور سلطات المنافسة في نشر الوعي بقانون حماية المنافسة، وإعداد كوادر بشرية مدربة وقاعدة أكاديمية من بين فئة الطلاب والتي يمكن الاعتماد عليها مستقبلًا في إمداد سلطات المنافسة بالخبرات الفنية المؤهلة، وتعظيم التعاون بين الدول العربية في إطار شبكة المنافسة العربية، مؤكدًا على أن تأهيل وتدريب العنصر البشري في المسائل المتعلقة بسياسات المنافسة سيسهم بشكل إيجابي على اقتصاديات الدول العربية بشكل عام.

من جانبه؛ وجه الدكتور/ بهجت أبو النصر – مدير إدارة التكامل الاقتصادي العربي بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الشكر لجهاز حماية المنافسة المصري لحرصه على نقل تجربة نموذج المحاكاة لكافة سلطات المنافسة بالدول العربية، مؤكدًا على أن تأهيل العنصر البشري أضحى أساسيًّا وضروريًّا في مجال حماية المنافسة، داعيًا الطلاب المشاركين لنقل تجربتهم وما سيتلقونه من تدريب إلى زملائهم الذين لم يحالفهم الحظ في حضور الدورة الأولى.

يُعقد نموذج المحاكاة عبر الفيديو كونفرنس لمدة 10 أيام عمل متتالية بمشاركة الطلاب المتدربين، وعددهم 42 طالب من عدد من الدول العربية من بينهم المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت وعمان وتونس والجزائر والمغرب وفلسطين والعراق، وذلك للتعرف على سياسات وقوانين المنافسة الفعالة، بالإضافة إلى ذلك يتيح البرنامج التعرف على المهام التي يقوم بها العاملون بسلطات المنافسة العربية ومحاكاتها؛ وبنهاية النموذج، يتم تقسيم المتدربين إلى فرق عمل لبحث قضايا افتراضية ذات صلة بقانون حماية المنافسة، حيث يقوم كل فريق بمحاكاة دور سلطات حماية المنافسة بتحليل القضايا المعروضة عليه والتعرف على المخالفات بهذه القضايا، وفي نهاية الدورة يتم الإعلان عن الفريق الفائز، ويتم تكريمه خلال أعمال المؤتمر الثاني لشبكة المنافسة العربية والمزمع عقده في مارس 2023 بالمملكة المغربية.

وسبق وتم فتح باب التقدم للالتحاق بنموذج محاكاة سلطات المنافسة العربية وتقدّم 433 طالب وطالبة من مختلف الدول أعضاء شبكة المنافسة العربية، وبناءً على عدد من المعايير الموضوعية تم قبول 42 طالب للالتحاق بالدورة الأولى.

الجدير بالذكر أنه تم إطلاق شبكة المنافسة العربية في مارس 2022 برعاية جامعة الدول العربية بناءً على مبادرة مقدمة من جهاز حماية المنافسة المصري لتكون أول شبكة عربية تجمع أجهزة المنافسة بالمنطقة، مما يسمح بإجراء حوار بنَّاء يساعد على الإنفاذ الفعَّال لسياسات وقوانين المنافسة في المنطقة العربية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *